كلية الآداب تنظم مهرجان في حب مصر

نظمت أسرة آيتوس اليوم، الثلاثاء، بالتعاون مع رعاية الطلاب واتحاد الطلاب والأسر الطلابية ندوة بعنوان " مهرجان في حب مصر والسيرة الأوكتوبارية لأهم حروب العصر الحديث لمصر والعرب والانتصار على إسرائيل "
يحاضرها اللواء طيار أحمد كمال المنصوري " قائد تشكيل مقاتلات في حرب اكتوبر "
وذلك تحت رعاية..
أ.د. رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب
وريادة أ.د. محمود سليمان الجعيدي، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب.
منسق عام الندوة د. داليا رسلان، المدرس بقسم الدراسات اليونانية واللاتينية ورائد أسرة آيتوس.
تحت إشراف أ. أحمد العشري، مدير رعاية طلاب كلية الآداب.
وذلك بحضور: اللواء/ حاتم عبد اللطيف " بلدوزر المشاة وقائد المجموعة الرابعة اقتحام " ، اللواء/ إسلام المهدي، اللواء/ إبراهيم السيد عبد العال "صائد الدبابات الإسرائيلية " ، المقاتل/ سعد زغلول " مقاتل في المخابرات الحربية للاستطلاع ومترجم اللغة العبرية"، العميد/ أحمد أبو المعاطي، المقدم/ عصام عبد الوهاب.
وأعضاء هيئة التدريس أ.د. رياض الرفاعي، الاستاذ بقسم التاريخ، د. نسرين صادق المدرس بقسم الاجتماع، د. أسماء حنفي المدرس بقسم الاجتماع.
افتتحت الندوة بالسلام الجمهوري، ثم قدمت الندوة إسراء حاتم، الطالبة بكلية الآداب قسم الإعلام، ونقلت الكلمة إلي د. داليا رسلان حيث رحبت بالسادة الحضور و تحدثت عن نبذة لحرب أكتوبر و اتفاقية ١٩٧٤ و إنجازات اللواء طيار/ أحمد المنصوري و الجوائز و الأوسمة الحاصل عليها ووجهت تحية لكل شهداء مصر و رجال الشرطة و الجيش و كل الحضور و الضيوف.
و بدأ أ.د. محمود الجعيدي كلمته بالترحيب باللواء/ أحمد المنصوري ، و أبناء الشهيد/ أحمد حسين و أسرته ، و أسرة الشهيد/ محمد جودة ، و ألقت والدة الشهيد/ محمد جودة كلمتها لتحث الشباب للحفاظ على الوطن التى أُريقت دماء الشهداء من أجل الدفاع عنه.
ثم أهدى أ.د. محمود الجعيدي درع كلية الآداب لأسر الشهداء تكريماً لهم، و بلغ اللواء/ أحمد المنصوري و السادة الضيوف و أسر الشهداء تحية أ.د. أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة ، أ.د. محمد عطيه نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، أ.د. رضا سيد أحمد عميد كلية الآداب و اعتذارهم عن عدم حضور الندوة ، ثم شكر القائمين على الندوة و وجه شكر خاص إلي دكتور رياض الرفاعي، الاستاذ بقسم التاريخ بكلية الآداب.
و عُرض فيديو لبعض الجوائز و الأوسمة و إنجازات اللواء / أحمد المنصوري ، و انتقلت الكلمة للواء المنصوري ليوجه تحية لقلعة المنصورة و يتحدث عن قتلة الفانتوم و بعض تفاصيل الحروب الجوية مشيراً لاحتفاظه بجزء من جميع الطائرات التي قام بإسقاطها ، و ذكر أن قناة السويس الجديدة بنيت على أنقاض خط برليف ، كما أوضح آخر الأخبار في مصر ، و قدم حفيدته التي ستصبح أحد الطيارين فى المستقبل.
" الطيار المجنون " لقب أطلقه أحد الطيارين الإسرائيليين على اللواء الطيار المنصوري.
و عُرضت بعض الفيديوهات لنقل روح الشجاعة لأبناء مصر ، ثم تحدث عن ضربات إسرائيل لمصر.
كَرمَ أ.د. محمود الجعيدي اللواء/ حاتم عبد اللطيف ، اللواء / إسلام المهدي، اللواء / إبراهيم عبد العال ، و العميد / أحمد أبو المعاطي ، و المقاتل / سعد زغلول ، و المقدم / عصام عبد الوهاب ، و اللواء الطيار / أحمد المنصوري و أهداهم درع كلية الآداب ، و عبر د. الجعيدي عن مدى فخره مشيراً بأنهم قدوة و مصدر فخر لجميع أبناء مصر.
و استكمل اللواء المنصوري كلماته ليتحدث عن معركة ال ١٥ دقيقة و الشاب ذو ال ١٩ عاماً و كيفية تمكنهم من إسقاط قائد تشكيل طائرات الفانتوم و ذكر معركة ٢٤ أكتوبر " معركة السويس "و دور الشهيد/ حسن الرافعي و معركة ٤٠ طائرة ، و إسقاط الشهيد/ سليمان ضيف الله للطائرة الميراج.
واختتمت الندوة ببعض الأغاني الوطنية."

 
Air Jordan Horizon AJ13
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn