Previous Next

جامعة المنصورة تكرم نقيب المهن التمثيلية خلال فعاليات الصالون الثقافي " الفن وأثره في الهوية الوطنية "

 
     استضاف الصَّالون الثَّقافي بجامعة المنصورة مساء اليوم الاثنين الموافق ٢٩ أبريل 2024م الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية، فى ندوة ثقافية بعنوان " الفن وأثره في الهوية الوطنية "، وذلك بنادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
وذلك بحضور الأستاذ الدكتور/ شريف يوسف خاطر- رئيس جامعة المنصورة، والأستاذ الدكتور/ يحيى المشد رئيس جامعة الدلتا، والأستاذ الدكتور/ عبد القادر محمد عبد القادر رئيس مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس.
قام بإدارة الصالون الأستاذ الدكتور/ محمود الجعيدى عميد كلية الآداب، وشهد اللقاء حضور السادة أعضاء الصَّالون الثَّقافي، وأعضاء مجلس النواب، والسادة العمداء، ووكلاء الكليات والمدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
و رحَّب الأستاذ الدكتور/ شريف يوسف خاطر فى مستهل الندوة بالدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية، مؤكدا أن الفن رسالة يجب أن تصل لكل مصري، لأنه وسيلة لتشكيل الوعى و الوجدان بالهوية الوطنية، مشيرا إلى حرص الجامعة على دورها و مسئوليتها فى تنمية الوعى و إثراء الثقافة، من خلال الاهتمام بالأنشطة الثقافية المتعددة و التى تقدم موضوعات تهتم ببناء الشخصية المصرية والفن، و التى بدورها تساهم فى تشكيل الهوية الوطنية و تعزيز الشعور بالانتماء لدى الشباب.،مشيرا إلى أهمية العمل على تدعيم الفن الراقي والهادف الذي يسهم في الارتقاء بالذوق الراقى والحس الوطنى وتنمية الولاء والانتماء للوطن.
وصرح الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، أن الفن يشكل وجدان البشر على مر العصور، مشيرًا إلى أنه أحب مصر بسبب الفن، فضلًا عن أنه حينما كان يسير في الشوارع ويسمع الأغانى الوطنية كان يشعر بالاطمئنان.
وأشاد بصدارة وتميز جامعة المنصورة على كافة المستويات العلمية والبحثية والثقافية والفنية والتكنولوجية داخل مصر وخارجها فى المحافل الدولية وأن جامعة المنصورة تضم فرق ومواهب فنية متميزة منها فريق المسرح بكلية الصيدلة الذي حصل على المركز الأول في مهرجان المسرح للجامعات.
وأوضح أن الدول العربية تقدر الفن المصرى والفنانين المصريين وما زالت الشعوب العربية متعلقة بنجوم الفن المصرى مثل عادل امام ومحمود يس وفؤاد المهندس وغيرهم.وأضاف أن مسلسل مثل " الاختيار" شاهده الشباب، وشاهدوا أحداث عاصروها زرع داخلهم الانتماء لما رأوه واطلعوا على كثير من الأحداث. كما أشار إلى أن مسلسل "الحشاشين"، والصورة العظيمة التي ظهر بها هي من صنع المصريين، وفي الخط الموازي لحسن الصباح كان عمر الخيام يلعب دورًا موازيًا، فالفن يدخل في كل شيء.
وتابع أن هناك ضرورة لعودة الفن في المدارس والجامعات، للحفاظ على الهوية الوطنية المصرية. وأضاف أنه عندما سافر إلى فيينا مع مسرح العرائس شاهد الجاليات تعرف العرائس بالأسماء، مما يؤكد على تميز الفنون المصرية ونجاحها فى مصر وخارجها.
وأشار أن هناك نهضة فنية في معظم الدول العربية ولكن لا يزال الفن المصرى راسخ في وجدان الأجيال، وأن هناك تقدير للأعمال الفنية المصرية ونجوم الفن المصريين، ولذلك يحتاج الفن المصرى الى التطوير المستمر في أساليب الفن وطريقه تقديمه لمواكبة التطورات الحديثة وتنوع الاتجاهات لدى الشباب، حتى يستمر في طريق التميز والنجاح على نفس الدرب.
واختتم حديثه بمطالبته بعمل أوبريت داخل الجامعة لعرض أهم الشخصيات المؤثرة ورموز الفن والثقافة من أبناء الدقهلية وعرض دورهم لتقديم القدوة للشباب.
 
 
 
 
 

مواقع ذات صلة

خريطة الوصول

بيانات الاتصال

المنصورة - حرم الجامعة بجوار بوابة توشكى

  2200514 (50) 20+

  2201246 (50) 20+

  phedufac@mans.edu.eg

عدد الزيارات
عدد الزيارات
3936197
زيارات اليوم فقط
316